أين نجد السعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
Admin
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 11/08/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rounq.ahladalil.com

مُساهمةAdmin في الأربعاء أغسطس 17, 2016 5:05 pm





السعادة لا يمكنك في ركودك وسكونك أن تجد السعادة، هي لا تأتيك راكضةً على قدميها لتُلقي بنفسها بين أحضانك، إن كانت هذه الفكرة تلوح في ذهنك دوماً عليك أن تعلم أنك ستبقى رهن تعاستك التي اختزلتها في ذاتك دون أن تدري، السعادة لا تَكُونُ وحدها، لا بدّ من مُوجِد يُهيّئ تفاصيلها على مقاسه لتصلح له، فأنت صانع بهجتك لا الآخرين، فكّر بأسباب ابتسامتك لتنهض من خمولك هذا حاملاً كلّ همتك، لكن هناك مقدّمات أساسيّة تيسّر لك ما تريد؛ حيث تهبك الفكرة الكبرى التي تنبني عليها سعادتك الحقيقيّة. أين نجد السعادة المعرفة: لعلّ المعرفة هي أهم أسباب السعادة، اقرأ كتاباً، ستشعر بأنك فتحت جزءاً من العالم كان من قبل مُغلقاً ومظلماً، فهي تقوم بإنضاج أفكارك، تجعلك تتبنّى أفكاراً وتتخلّى عن أخرى؛ لأنّك أصبحت تدرك بأن بقاءها لن ينهض بك، بل كان سيودي بك إلى غياهب الجهل التي تُفقدك الانشراح، المعرفةُ ستزرع في جوفك الثقة بنفسك، وذلك كونك تدري مكان وجهتك، ومَن يدري مكان وجهته سيسير إلى هدفه رافعاً رأسه ليلقى سعادته، والجاهل من يسير متخبطاً بكلّ شيء حوله . الإنجاز: تكونُ جالساً على الأريكة أمام التلفاز تتنقّل من فيلم إلى فيلم، ومن مسلسل إلى آخر، فتمضي الساعة تلو الأخرى ليذهب اليوم كاملاً، وعلى السرير تُسائل نفسك، ماذا فعلتُ اليوم؟، لن تجد شيئاً يُذكر لترويه إلى أحدهم، أو يجعلك تترك بصمةً في هذا العالم تصيبك بالفخر التي سيكون سبب سرور كبير. القيام بما هو جديد: تعتاد يومياً على الذهاب إلى عملك في وقتٍ معيّن، وترتاد الحديقة ذاتها عندما تصاب بالضجر، وتلبس ملابسك بألوان تتكرر غالباً، أي إنّك تمضي حياتك وفق خطط الروتين الذي يفتك بجماليّة يومك، عليك أن تخرج عن المألوف، أن تقوم بشيء لم تقم به من قبل، كأن تذهب في رحلة صيد مثلاً . وجود أصدقاء إيجابيين: لم نخلق وحدنا في هذه الكرة الأرضيّة الضخمة، لو كنّا كذلك لاعترانا الإحباط والملل، كوّن علاقاتٍ وصداقات مع أناس لديهم القدرة على بث روح التفاؤل في قلبك وتشجيعك في كل خطواتك فوجود مثل هؤلاء حافزٌ لسعادتك؛ فالحديث والخروج معهم يكوّن لديك حاجزاً ضد أي حالة بؤس . الرياضة: أنت عندما تستيقظ من النوم كلّ صباح وتستعدّ للمشي مدّة ساعة قرب بيتك، بعد ذلك ستشعر بولادة يوم جديد يُخبئ لك في جعبته كلّ جميل، فتمتلئ بالنشاط الذي يمدّك بالرغبة المملوءة بالحب للقيام بأيّ عمل، وبالتالي ستشعر بلذّة السعادة .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى